هناك الكثير من الأوهام والأكاذيب التى تنبع من فكر وخيال الزوجة تحديداً والتى تقوم هى بتصديقها والتى تؤدي بدورها إلى نتائج وخيمة، خاصة أن الكثير من الزوجات يختلقن أوهام وأكاذيب ويصدقونها ويحاولون التعمق في تصديقها إلى أن تؤدي إلى نتائج سلبية، وبعدها تعود الزوجة إلى رشدها، لتجد أن الأوان قد فات. الحياة الزوجية

أكاذيب تدمر حياتك الزوجية
هناك العديد من الاوهام والأكاذيب التى تساهم بشكل كبير فى ايجاد خلل فى الحياة الزوجية مما يؤدى الى تدمير للزوج تدمير تام والان نقدم لكى بعض من هذه الأوهام والأكاذيب:


خيانة الشريك مرة أو اثنتين لا يؤثر على الزواج:

أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات ان هذه الأكذوبة هي التي يصدقها نحو 70% من الرجال، فمن يخون مرة يمكن أو يخون أكثر، ولذلك فإن القول بأن الخيانة لمرات قليلة لا تؤثر على الزواج هي أكذوبة. وأضافت الدراسة: «هذه الأكذوبة لا تدوم؛ لأنها إذا انكشفت فستدمر الحياة الزوجية. ولكن ذلك يعتمد على درجة استعداد الشريك للعفو عن الآخر بسبب الخيانة، وقد ثبت أن الغالبية من الرجال والنساء لا يستطيعون تحمل وطأة الخيانة الزوجية".

السلوك غير الأخلاقي لا يؤثر على الزواج:

أوضحت دراسة ان هناك أناس وخاصة الرجال يعتقدون ان ليس هناك علاقة بين الزواج وانعدام الأخلاقيات أي أن الشخص يمكن أن يكون غير أخلاقي، ولكنه يستطيع الاستمرار في الزواج. وهذه تعتبر أيضاً من الأكاذيب التي نتوهم في خيالنا بأنها صحيحة، ولكنها أكذوبة من نوع خطير.

أنا لا أحب زوجي، ولكني سأعيش معه في الزواج إلى الأبد:

الخطورة في هذه الأكذوبة هو أننا لا نستطيع تحمل سلوكيات من هم بعيدون لفترات طويلة جدا عن الحب أو للأبد كما تقول بعض النساء. الصحيح هو أن نقول إننا سنحاول تحمل سلوكيات من لا يحبنا ضمن محاولة للحفاظ على الزواج، والتوقع أنه سيأتي يوم ويأتي الحب، أو أن الشريك ربما يتعلم كيف يحب.

السعادة المطلقة هي غاية الزواج

يعتقدن بعض النساء أن الزواج إن لم يكن يجلب السعادة المطلقة فهو غير جدير بالاستمرار فيه، وهذه تعتبر أكذوبة وهمية تحاول الكثيرات بناء الحياة الزوجية عليها، فإن لم تشعر بهذه السعادة الفرضية فإن الزواج يصبح بالنسبة لها من دون معنى.

وليست هناك سعادة مطلقة في أي شيء، حيث أن هناك درجات متفاوتة للسعادة، يتفاوت الشعور بها بين امرأة وأخرى. فالزواج بالطبع يجب أن يكون مقترناً بدرجة كافية من السعادة، ولكن السؤال هو من الذي لا يواجه مشاكل زوجية؟ ليس صحيحاً ادعاء بعض النساء بأنهن لا يواجهن أي مشاكل زوجية؛ لأن التعايش بين رجل وامرأة تحت سقف واحد يؤدي إلى المنغصات والاحتكاكات .

ما رأيك ؟