تتنوع وتتعدد الخضروات الالقابلة للسلق او اللشى اللذيذة والإضافة إلى السلطات والحساء في "رجيم" الشتاء، لتمنح شعورًا بالشبع وتحافظ على ثبات الوزن وتقاوم الأمراض بالإضافة إلى كونها قليلةالسعرات الحرارية والكربوهيدرات صحة ورشاقة



تعدّد الخضروات الشتوية المعززة للـ"رجيم" المتبع والصحّة:



الكرنب:

 الكرنب يساعد في خفض ضغط الدم، ويقي من أمراض القلب والنوع الثاني من السمنة والسكّري وفي كوب (67 غرامًا) من الكرنب النيء: 7 غرامات من "الكربوهيدرات" وغرام من الألياف. كما هو يوفّر 206٪ من الجرعة اليوميّة من الفيتامين "أ" و 134٪ من الفيتامين "ج". ومعلوم أن تناول جرعات عالية من الفيتامين "ج" يعزز التمثيل الغذائى ويحسّن وظائف المناعة، .

الأفوكادو:

  غنيّ بحمض الأوليك، والأخير نوع من الدهون غير المشبعة الأحادية ذات الآثار المفيدة على الصحّة. وقد وجدت دراسات أن الأفوكادو يساعد في خفض الدهون الثلاثية والـ"كوليسترول" الضار وهو مصدر جيد لالبوتاسيوم والفولات وفيتامين "سي" على الرغم من أن الأفوكادو عالي السعرات الحرارية، فإنه قد يفيد في ضبط الوزن. ففي دراسة، ذكر أفراد يشكون من الوزن الزائد، أن تناول نصف ثمرة من الأفوكادو في وجبة الغداء، جعلهم يشعرون بقلة الرغبة فى الاكل والشعور  بالشبع خلال الساعات الخمس التالية.

الفلفل الحلو:

 يوفّر 93٪ من الكمّ الموصى بتناوله، يوميًّا، من الفيتامين "أ" و317٪ من الكم الموصى به من الفيتامين "ج". إشارة الى أن الاصفر والفلفل الاخضر والفلفل البرتقالى  كلّها غنيّة بالمغذيات، ولكن الفلفل الأحمر يتفوّق عليها في محتواه من المواد المضادة للأكسدة.

الكرفس:

 يحتوى على نسبة قليلة من "الكربوهيدرات" السريعة، الأمر الذي يجعله عنصرًا هامًّا في الـ"رجيم"، ويجعل الجسم يحرق المزيد من السعرات الحراريّة، خلال هضمه.

البصل:

  غنيّ بالـ"كيرسيتين" المضاد للتأكسد، المركّب الذي يسيطر على الـ"إنسولين" في الدم ويخفض ضغط الدم وعلمًا بأن الـ"إنسولين" هو الهرمون المسؤول عن تخزين الدهون فى الجسم والسكر في الدم .

البروكولي:

يندرج في لائحة الأطعمة الخارقة (السوبرفوود). وتشير دراسات إلى أن البروكولي قد يقلّل من مقاومة الـ"إنسولين"، وبالتالي هو يعوق عمليّة تحوّل السكّر إلى دهون.

الثوم:

يعزّز جهاز المناعة، وقد وجد بعض الدراسات أنّه يفيد في علاج انخفاض ضغط الدم ويقاوم الفيروسات المسببّة للـ"إنفلونزا" .

الخرشوف:

هو غنيّ بالألياف ويغذّي بكتيريا الأمعاء الصحيّة، ما يخزّن كمًّا أقلّ من الدهون ويعزّز الامتصاص الصحّي للغذاء والهضم 











ما رأيك ؟