تعددت وتنوعت عمليات التجميل ولم تعد خاصّة بتغيير الشكل فحسب، وإنّما لتصحيح بعض التشوّهات أو استعادة شباب البشرة. وتعتبر النجمات من أكثر المشجّعات في هذا المجال، إذ تظهر تغيّراتهن في الصور الجديدة القديمة المنشورة على انستقرام. وبالرغم من تشوّهات بعض النجمات بسبب عمليات التجميل، والتي سبق لنا أن ذكرناها في العديد من المواضيع فإنّه من غير الممكن أن ننكر أن لعمليات التجميل تأثيراً إيجابياً جداً في البعض الآخر من النجمات. فن ومشاهير



هيفاء وهبى فبالرغم من الاتهامات الكثيرة الموجّهة إليها بإجراء عمليات تجميل وحقن بوتوكس يبقى جمال وجهها من دون مثيل.



نوال الزغبى التي كانت قبل عمليات التجميل جميلة إلا أنّ التجميل حفظ لها قدراً كبيراً من شبابها لوقت أطول بعيداً عن أثار التقدّم في السنّ. أمّا بالنسبة إلى



دنيا بطمة فصورها تؤكد أنّها خضعت للكثير من عمليات التجميل فأصبحت أجمل ممّا كانت عليه



نجوى كرم تحاول اعتماد نظام حياة صحي للحفاظ على صحة وشباب جسمها وبشرتها مع القليل من العمليات التي حافظت على شبابها.



بقى قوة عمليات التجميل الناجحة ظاهرة لدى كلّ من سميرة سعيد ولطيفه إذ لم تحافظ هاتان النجمتان على شبابهما فحسب بل أصبحتا أصغر بكثير.





ما رأيك ؟