أعلنت اليوم وزارة الداخلية عن هوية مفجر الكنيسة المرقسية بالاسكندرية، وكانت بعض الصور صادمة حيث ظهر مفجر الكنيسة بجانب ضباط شرطة فى أعتصام الضباط الملتحين فى فترة رئاسة محمد مرسي. أسرة ومجتمع

مفجر الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

أعلنت وزارة الداخلية فى بيان رسمي لها عن هوية مفجر الكنيسة المرقسية بالاسكندرية، كما حددت أيضا عدداً من العناصر المتورطة فى الحادثين، وهذا بعد تفريغ وفحص كاميرات المراقبة فى أماكن الحادثين.



وقالت وزارة الداخلية أن مفجر الكنيسة المرقسية بالإسكندرية يدعي محمود حسن مبارك عبدالله (31 عاماً) وقد نشرت وزارة الداخلية صورة الإنتحاري بجوار الصورة من كاميرات المراقبة والتي أوضحت تشابة كبير فى ملامح الوجه.

صور صدامة تنشرها جريدة "الوطن"

وقد نشرت جريدة الوطن فى عددها الصادر يوم الخميس صورة قالت انها للإنتحاري الذي فجر الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وكانت الصورة تضم الإنتحاري بجانب ضباط الشرطة الملتحين خلال أعتصامهم أمام مقر وزارة الداخلية بعد ثورة يناير.


ما رأيك ؟