دائما المرأة الحامل أثناء فترة الحمل تعاى من مشاكل متعددة صحية أو أعراض مرضية تحدث في الثدي تسبب الخوف والقلق والألم من تلك المضاعفات. اليوم من موقعنا نطمئن الأمهات الحوامل حول تلك الأعراض التي تصيب الحامل بأنها تندرج وتكون من ضمن أعراض الحمل، و تلك الأعراض التي تصيب الثدي هي: صحة ورشاقة



كتل الثدي:

مع الحمل يرتفعهرمون الحليب و تواجه بعض الأمهات مشكلة تكون كتل في الثدي على إختلاف أحجامها، وغالبا تلك الكتل ما هي إلا تكيسات بسبب هرمون الحليب المرتفع او أورام حميدة صغيرة و بداية تكون الحليب. إلا أن هذا الأمر يتطلب الكشف الطبي للإطمئنان من تلك الكتل.


ارتشاح الثديين:

من الشهر الرابع يحدث يبدأ يخرج من الثدي سائل  لونه مائل للصفرة خفيف بين الحين و الآخر و هي من العلامات التي تدل على استعداد الثدي لتكون الحليب من أجل عملية الرضاعة، ولا شي يدعو للقلق من تلك الإفرازات إلى إذا كان لونها مائل للأحمر بسبب وجود بعض الدماء و هنا يتطلب الأمر الرجوع الى لبيب المختص.

تغير حلمة الثدي:

تضخم حلمة الثدى وتغير لونها وجود حبوب دهنية حول الحلمة كلها من التغيرات التي تحدث للأم الحامل أثناء فترة الحمل، وتلك التغيرات يكون سببها هو عملية الرضاعة او استعداد الثدي لوجود الحليب  و ليس هنالك أي قلق من تلك التغيرات التي تحدث للحلمة و غالبا ما تكون التغيرات غير مؤلمة.

بروز الأوردة الدموية في الثدي:

 يحتاج جسم الأم فى فترة الحمل فى  لزيادة تدفق الدم من أجل الجنين و يؤثر هذا التدفق على الاوردة ويسبب بروزها خاصة في منطقة الثدي، وهذا العرضفى الغالب لا يسبب أي ألم و لا ينبغي القلق منه.
فترة

تضخم الثديين:

 من أعراض الحمل الطبيعية هى تضخم الثديين حيث يبدأ الثدي بالتضخم منذ الشهر السادس و هذا التضخم يختلف من سيدة لأخرى و من المهم إختيار الحمالات المناسبة لحجم الثدي، كما أن هذا التضخم قد يسبب تشقق في جلد الثدي لذلك من المهم استخدام المرطبات بعد استشارة الطبيب للحفاظ على رطوبة الجلد.

ألم الثدي:

أثناء الحمل تحدث هناك تغيرات هرمونية استعدادا لإنتاج حليب الرضاعة، تسبب تغيرات فى نسيج الثدى وزيادة تدفق الدم وهي من الأمور التي تظهر عند معظم السيدات و أفضل طريقة للتخلص منها تدليك الثدي بالزيوت المرطبة لترطيب الجلد وتخفيف الألم .








ما رأيك ؟