قد يعاني الكثير من من أمور سيئة لاكن ليس هناك أسوء من الشعور بالحكة فى المناطق الحساسة أو الشرج وما يسببه من حرج، فتعرفي معنا سيدتي على أسباب وعلاج الحكة فى المهبل والشرج. صحة ورشاقة



الحكة في المهبل عند الكبار

قد لا تستدعي الحكة فى المهبل التدخل الطبي او تكون أمراً خطيراً ولاكن لان الحكة قد تكون واحدة من أعراض العديد من أنواع الالتهابات او الأمراض لذالك ينصح أستشارة الطبيب قبل البدأ فى أي إجراء.

هل هناك أسباب للحكة فى المهبل عند البالغين؟

نعم هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث الحكة فى المهبل نذكر منها

التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis): بالعادة تعيش العديد من أنواع البكتيريا المفيدة في المهبل، ولكن وجود نوع ضار منها داخل المهبل قد يسبب هذا النوع من الالتهابات، والذي ترافقه أعراض أخرى عدا عن الحكة مثل: الحرقة والإفرازات ورائحة مهبلية تشبه رائحة السمك.

الأمراض المنقولة جنسياً (STDs)، مثل: الكلاميديا (Chlamydia)، الهربس التناسلي (Genital herpes)، الثآليل التناسلية (Genital warts)، داء المشعرات ( Trichomoniasis). وهذه جميعها تسبب الحكة والحرقة بالإضافة إلى أعراض أخرى كثيرة.
فطريات المهبل (Yeast infection): تصاب قرابة 3 من كل 4 نساء بها في مرحلة ما من حياتهن. وتزيد بعض العوامل من احتمالية الإصابة به، مثل: الحمل، الجماع، المضادات الحيوية، وضعف جهاز المناعة. وبالإضافة إلى الحكة وأعراض أخرى عديد، فإن هذا النوع من الأمراض ترافقه بالعادة إفرازات مهبلية بيضاء وسميكة تشبه الجبنة في قوامها.

سن اليأس وانقطاع الطمث (Menopause): بسبب الانخفاض في كمية إفراز الأستروجين في السنوات الأخيرة قبل انقطاع الطمث لدى المرأة، قد  تصاب جدران المهبل والرحم لديها بجفاف وانكماش، وهذا يسبب حكة وحرقة مهبلية. وقد تصيب هذه الحالة النساء المرضعات كذلك.

التحسس من مواد كيماوية معينة: مثل المواد التي تدخل في مكونات أنواع من الكريمات، والمرطبات، والمزلقات، والصابون، والواقيات الذكرية، ودواء الغسيل، وورق التواليت المعطر وغيرها كثير.

الحزاز المسطح (Lichen sclerosis): وهي حالة نادرة تتسبب بظهور بقع بيضاء على الجلد في أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي الخارجية. وهذه البقع قد تسبب ندوباً دائمة في تلك المنطقة. وبالعادة، فإن أغلب المصابات بها يكن من النساء اللواتي انقطع الطمث لديهن.

طريقة علاج الحكة في المهبل:

عادةً تتحسن الحكة دون الحاجة لتدخل طبي، ولكن إذا استمرت وكانت شديدة  أو عادت بعد علاجها يجب الاتصال بالطبيب فوراً. والطبيب بدوره قد يلجأ للقيام بفحص حوضي (Pelvic exam)، أو يأخذ عينة من الإفرازات المهبلية ليتم تحليلها وتحديد سبب المشكلة، ويتم علاج الحكة بشكل مختلف تبعاً للتشخيص:

يتم علاج الحكة في المهبل الناتجة عن الأمراض المنقولة جنسياً باستخدام المضادات الحيوية أو مضادات الطفيليات (Antiparasitic).

يتم علاج الحكة الناتجة عن فطريات المهبل باستخدام أدوية مضادة للفطريات، وهذه يتم إدخالها في المهبل عبر مرطبات وكريمات معينة، أو مراهم، أو تحاميل مهبلية أو حبوب تؤخذ عبر الفم. ومعظم هذه الأدوية هي أدوية ليست بحاجة إلى وصفة طبية، وتؤخذ بجرعات مختلفة، فمنها جرعة اليوم الواحد، ومنها جرعة الثلاثة أيام، ومنها جرعة السبعة أيام. ومع هذا كله يفضل استشارة الطبيب أولاً.

يتم علاج الحكة في المهبل الناتجة عن انقطاع الطمث عبر كريمات الأستروجين والحبوب الدوائية.

يتم علاج الحكة الناتجة عن أي تشخيص آخر حسب الدواء الذي تستجيب له، فمنها ما يستجيب لكريمات الستيرويدز (Steroid)، ومنها ما يستجيب لمراهم خاصة تخفف من الحكة في حالات مثل الحزاز المسطح وهكذا.

وصفات منزلية لعلاج الحكة في المهبل عند البالغين

هذه بعض الخطوات والوصفات البسيطة التي قد تعالج الحكة فى المهبل او حتي توفر الوقاية من الإصابة بها:

تجنبي المعطر من المستحضرات التالية: الفوط الصحية، ورق المرحاض، الكريمات، فقاعات الحمام، معطرات الجسم.
استعملي الماء والصابون غير المعطر لتنظيف المنطقة الحساسة من الخارج وبانتظام. ولكن لا تغسليها بالصابون أكثر من مرة يومياً فهذا قد يزيدها جفافاً.
قومي بمسح المنطقة بعد استعمالك للمرحاض من الأمام للخلف دائماً.
ارتدي ملابس داخلية قطنية وتجنبي تلك المصنوعة من أقمشة صناعية، وقومي بتغيير ملابس الداخلية يومياً.
قومي بتغيير الحفاض لطفلتك الرضيعة بانتظام.
استعملي الواقي الذكري خلال الجماع مع زوجك.
إذا كنت تعانين من الجفاف المهبلي، قومي باستخدام مرطبات مهبلية وننصحك باستخدام مزلقات مائية الأساس قبل الجماع مع زوجك.
تجنبي الجماع قبل تحسن الحكة والأعراض المزعجة الأخرى المهبلية التي تشعرين بها.
لا تقومي بحك المنطقة، فأنت بذلك قد تزيدين الوضع سوءاً.

الحكة في المهبل عند الأطفال

تعتبر أعراض مثل الحكة والاحمرار والتورم في البشرة الخارجية للمهبل عند الفتيات قبل سن البلوغ طبيعية. وقد تظهر كذلك بعض الإفرازات المهبلية وهو أمر طبيعي كذلك، ولكن تختلف طبيعة الإفرازات من حالة لأخرى.



أسباب الحكة في المهبل عند الأطفال

استعمال مستحضرات معطرة مثل الصابون ومنعمات الأقمشة.
فطريات المهبل المذكورة أعلاه.
التهابات المهبل، وهي حالة شائعة بين الفتيات اللواتي لم يصلن سن البلوغ بعد، أما إذا وجد أن سبب الحكة هو إحدى الأمراض المنقولة جنسياً، فيجب التحقيق في كون الفتاة تعرضت لعنف جنسي بطريقة ما.
ممكن أن تقوم الفتاة الصغيرة بوضع غرض ما داخل مهبلها مثل ورق المرحاض دون إدراكها لما تفعله، وبقاء هذه الأغراض داخل المهبل  قد يسبب التهابات وإفرازات غير طبيعية تسبب الحكة في المهبل.
دودة الاقصورة (Pinworms)، وهي حشرة تصيب الأطفال بشكل رئيسي وهي إحدى أسباب الحكة في المهبل عند الأطفال.

خطوات لحماية الطفلة وعلاجها من الالتهابات والحكة في المهبل

الابتعاد عن المواد العطرة عند تنظيف الطفلة.
تقليص فترة استحمام الطفلة إلى 15 دقيقة أو أقل، واطلبي من طفلتك التبول بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة.
حاولي أن يكون حمام الطفلة معتمداً على الماء فحسب دون استخدام الصابون.
علمي طفلتك أسس النظافة الشخصية التي تستطيع اتباعها إذا كان عمرها يسمح بذلك، مثل:
التربيت على المنطقة الحساسة بقماشة نظيفة أو ورق تواليت وبلطف بدلاً من فرك المنطقة بها، هذا سيساعد على حماية الأنسجة الحساسة لطفلتك في تلك المنطقة من أي ضرر محتمل.
تنظيف المنطقة الحساسة بعد التبول أو الإخراج من الأمام إلى الخلف .
اجعلي طفلتك ترتدي ملابس داخلية قطنية وتجنبي تلك المصنوعة من أقمشة صناعية.
احرصي على أن تقوم طفلتك بتغيير ملابسها الداخلية يومياً.
تجنبي جعل طفلتك ترتدي ملابس داخلية ضيقة أو شورتات قصيرة ضيقة.
ضرورة تغيير ملابس الطفلة المبللة فوراً، مثل ملابس التمرين أو زي السباحة.
لا تحاولي أبداً إخراج أي غرض أدخلته طفلتك خطأ في مهبلها، فقد تدفعينه إلى الداخل أكثر وتلحقي المزيد من الضرر بطفلتك وتتسببي لها بجروح، بل خذي طفلتك وتوجهي بها إلى الطبيب فوراً.
أسباب حكة الشرج

حكة الشرج  (Itchy bottom - Pruritus ani)  تأتي على هيئة رغبة شديدة في حك الجلد حول فتحة الشرج. وبالعادة تكون حكة الشرج عرضاً لمرض ما، مثل:

الالتهابات والأمراض المعدية على اختلاف النوع والمسببات مثل: البكتيرية والفطرية والطفيلية وغيرها. وقد تكون حكة الشرج ناتجة عن أحد الأمراض المنقولة جنسياً
أمراض الجهاز الهضمي التي تؤثر على الفم أو الحلق أو المعدة أو الأمعاء والشرج. مثل: البواسير (Haemorrhoids)، أو الناسور الشرجي (Anal fistula)، أو الشق الشرجي (Anal fissure)، أو  الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن.
أمراض جلدية تؤثر على البشرة بما فيها بشرة منطقة الشرج، مثل: الصدفية (Psoriasis)، التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis)، الحزاز المسطح (Lichen sclerosus)، الأكزيما (Atopic eczema).
مشاكل مرضية مزمنة تؤثر على عمل العديد من أعضاء الجسم، مثل: السكري، الفشل الكلوي، الأنيميا أو فقر الحديد، فرط نشاط الغدة الدرقية.
أدوية معينة، خاصة الأدوية التي يكون استخدامها خارجي، مثل: زيت النعناع، الإستخدام طويل المدى لمنتجات تخدير موضعية، دواء ثلاثي نترات الغريسلير، الاستخدام طويل المدى لكريمات تحتوي على الكورتيزون. وفي هذه الحالة -وإذا كان الدواء بوصفة طبية- لا تتوقف عن استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب، أما إذا لم يكن بوصفة طبية قد تتوقف الحكة في الشرج أو تخف حال توقفك عن استخدام الدواء.
السرطان، في حالات نادرة قد يكون سبب حكة الشرج سرطان الشرج أو سرطان القولون، ومع أن معظم حالات حكة الشرج قد لا يكون سببها السرطان إلا أن هذا احتمال وارد يجب النظر فيه.
هذا وتبقى بعض أنواع حكة الشرج غير معروفة الأسباب.

ومن الممكن أن تزداد الحكة سوءاً بسبب العوامل التالية:

الحرارة.
الأغطية والملابس الصوفية.
الرطوبة.
التوتر والقلق.

كيف نسيطر على حكة الشرج؟

توقف عن الحك، لأن الحك باستمرار قد يسبب الحاجة للمزيد من الحك. وقد يساعدك تناول دواء مضاد الهيستامين (Antihistamine) على النوم ليلاً، ولكن لا تعطي هذا الدواء لطفلك -إذا كان الطفل هو المصاب بحكة الشرج- إلا بعد استشارة الطبيب.
نظف منطقة الشرج بالماء بعد كل عملية إخراج واحرص على تجفيف المنطقة جيداً.
ابتعد لفترة أسبوعين على الأقل عن عن تناول الأطعمة التي قد تزيد من الحكة في الشرج، مثل: القهوة، الشاي، المشروبات الغازية، الكحوليات، الشوكولاتة، الطماطم، الأطعمة المبهرة والحارة، استهلاك كميات كبيرة من فيتامين سي. وتستطيع بعد فترة الأسبوعين أن تعود وتضيف هذه العناصر إلى نظامك الغذائي لتختبر أيها كان يسبب لك الحكة أو يزيدها سوءاً.
قم بتقليم أظافرك خاصة إذا كنت تقوم بحك الشرج بالليل دون وعي منك، أو قم بارتداء قفازات قطنية على سبيل الاحتياط قبل النوم.
خفف من توترك، إذا كنت ممن يقومون بحك جلدهم عندما يتوترون فربما يكون سبب حكة الشرج لديك التوتر.

علاج حكة الشرج

غالباً، من الممكن علاج حكة الشرج بسهولة في المنزل، وذلك بإحدى الطرق التالية:
المحافظة على نظافة الشرج وجفافه طوال الوقت.
تجنب استخدام الصابون المعطر.
استخدام ورق المرحاض الناعم.
عدم حك المنطقة.
قد يصف لك الطبيب بعض المراهم والكريمات المرطبة في ذات الفترة التي تتبع فيها الخطوات المذكورة أعلاه لتأثير شفاء مضاعف وسريع.
ولكن عليك اللجوء للطبيب في حال لم تتوقف الحكة واستمرت لعدة أيام أو رافقها دم. وقد يلجأ الطبيب للقيام بالكشف عن المنطقة لفحص الشرج عن كثب للوصول إلى التشخيص الصحيح، كما قد يقوم بإحالتك لاختصاصي لمتابعة حالتك حسب تشخيصه الأولي.



مضاعفات ناتجة عن عدم علاج حكة الشرج

إن اللجوء لحك الشرج وبشكل متكرر قد يلحق الضرر بالبشرة الرقيقة المحيطة بفتحة الشرج، ومن شأن هذا أن يسبب العديد من المشاكل مثل:

الحزاز (Lichenification).
التقرح (Ulceration).
تعب وارهاق الطبقة الخارجية من البشرة المحيطة بالبشرة (Excoriation).
الإصابة بالعدوى.
وكلما تم تشخيص حالتك مبكراً كلما كانت فترة شفائك أسرع. أما إذا لم يستطع الطبيب الوصول إلى تشخيص واضح فقد تستمر حكة الشرج لفترة طويلة في حالة طبية تسمى بحكة الشرج المزمنة (Chronic itchy bottom)، وقد تتسبب لك الحكة في هذه الحالة بالاكتئاب والإحراج، أو قد تؤثر على نومك وتسبب لك القلق، لذا حاول اللجوء لطبيبك للوصول لحل ما قد يخفف منها ومن تأثيرها عليك وعلى حياتك.
ما رأيك ؟