حان موسم الأعراس إذ أننا نتلقى جميعنا مغلفات بيضاء تضمّ دعوة لسلسة الزفافات لهذه السنة. ونعلم جميعًا العناصر التقليدية التي تضفي رقيًا إلى فساتين الزفاف من رؤية العروس في فستانها الأبيض وانتظار العروس والعريس يرقصان معًا للمرة الأولى إلى مقارنة ملابس المدعوين وكيفية تنظيم الزفاف واختيار الهدايا المناسبة. نقدم لكى اليوم من موقعنا قواعد ذهبية لمساعدتك على اختيار هدية الزفاف المناسبة. أسرة ومجتمع


  1. انتظري حتى بعد الزفاف لفتح أي هدايا يمكن إعادتها واستخدامها. وفقًا للإتيكيت، إن ألغي الزفاف قبل موعد قصير من إقامته ينبغي إعادة كلّ الهدايا إلى مرسليها. وإن انتهى زواج في فترة قصيرة من انعقاد الزفاف، على الثنائي إرسال أي هدايا لم يتم فتحها بعد.
  2. إن كان الثنائي يقيم حفل زفاف آخر وسبق لك وأن حضرت الزفاف الأول وقدمت هدية، فليس من الضروري تقديم هدية أخرى للحفل الثاني. وقد يطلب الثنائي من المدعووين عدم تقديم الهدايا وفي حال حصول ذلك، لا بد من احترام رغبتهما.
  3. إن حضرت الحفل الذي يسبق الزفاف، ينبغي تقديم هدية أم إن لم تحضريه فلا حاجة إلى تقديم هدية. ولكن، تذكري أن هذا الحفل والزفاف نفسه منفصلين عن بعضهما البعض، بالتالي إن حضرت الحفل ما قبل الزفاف وقدمت هدية هذا لا يعني أنك معفية من تقديم هدية للزفاف.
  4. عندما يتسوق المرء لشراء هدية، يميل إلى التفكير بما إذا كان الثنائي القادم على الزواج بادلهم الهدية عندما تزوجا. وكلّ من يأخذ هذا العامل بالاعتبار عند شراء الهدية، يشعر بالطبع أن الصديق أخطأ صنعًا بالتالي لماذا اقتراف الخطأ نفسه؟ يوصي خبراء في هذا المجال الالتزام بالعادات وعدم التراجع عنها ولو لم تبادلك الصديقة بالمثل.
  5. من الأفضل تقديم الهدية بحلول الزفاف أو بعد ثلاثة أشهر منه كحدّ أقصى. الأمر ذاته ينطبق على رسائل الشكر التي يرسلها الأزواج إلى من قدم الهدايا. إن أرسل أحدهم لك هدية يوم الزفاف ينبغي شكرهم في أسرع وقت ممكن.

ما رأيك ؟