كل عروس تستعد ليوم زفافها يكون لها الكثير من العادات والطقوس بغضّ النظر عن ماهية هذه الطقوسالتي تقوم بها العروس، يكون اليوم نفسه في كثير من الأحيان ملىء بالكثير من التوتر والقلق والإثارة ومع ذلك، فإنّ يوم الزفاف المتكامل لن يتحقق إن لم تأخذي الوقت للتروى وللاسترخاء وتقدير ما تمرّين به. وفي ما يلي نقدم لكى من موقعنا للعروس ستة أشياء تنسى كلّ عروس تطبيقها في يوم زفافها. الحياة الزوجية

خذي بعض الوقت لنفسك

تكون العروس محاطة بالخطيب والاسرة والأصدقاء  والضيوف خلال العرس. ولكن أخذها للحظة وحدها لاى زفاف أمر هامّ إذا كنت تشعرين كما لو كنت بحاجة إلى بعض الوقت وحدك للاستعداد ذهنياً أو إلقاء نظرة خاطفة على مكان الزفاف قبل أن تبدأ المراسم، فافعلي ذلك؛ فيوم الزفاف هو بداية حياة أنت فيها جزء من ثنائيّ.



قضاء بعض الوقت مع والديك

كما يعتبر اليوم مهماً للعروسين، فهذا الحدث مهم جدا بنفس القدر لوالدَي العروسة والعريس. خذوا لحظة لتقدير حبهم لكم ودعمهم .



تذكّري ما يدور اليوم حولك

في تناول الطعام والشراب وخضم الرقص قد يكون من السهل بشكل لا يُصدّق أن تنسي أنّ يوم الزفاف متعلّق بحياتك وزواجك المشتركة مع زوجك.



أخذ استراحة وجبة خفيفة

قد تكون الدردشة مع العائلة والأصدقاء من اهم وأبرز معالم أيّ زفاف. ولكنه من المستحيل إجراء محادثة عندما تكون وجبتك الوحيدة في اليوم ملعقةً من اللبن الزبادي على وجبة الإفطار. اطلبي من صديقتك تذكيرك ان تتناولى وجبة خفيفة بشكل دوريّ ومستمر طوال اليوم.



تقدير اللحظة

قد يكون من السهل اثناء يوم الزفاف أن تتوهي في التفاصيل ولكن تذكّري تقدير ماتمرين به والتمتّع به عند قطع الكعك وفي أوّل رقصة هذه لحظات سوف ترغبين في تذكّرها. وإذا فوّتها بسبب مشادّة مع متعهّد الحفلات، أو بسبب خيبة أمل لعدم حضور أحد الأقارب، فسوف تفوّتين فرصة التمتّع بتفاصيل الزفاف؛ وهذا ما يجعله خاص ومميّزاً .



التنفّس

إلا إذا كنتى تريدين أن تذكُرك صديقاتك كعروس متوترة، فيجب وضرورى ان تأخذى استراحة في لحظات مختارة خلال النهار.





ما رأيك ؟