الكثير من متخصصو التغذية والأطباء والأبحاث والدراسات أيضا يحثون على عدم البدء بتقديم الطعام الصلب للطفل قبل عمر الستة أشهر هذا السبب لأن الطفل لن يكون جاهز وخصوصا كليته للمساهمة بهضم الطعام الصلب قبل هذا العمر. أغلب الأمهات في حوالي الشهر الخامس من عمر المولود يلحظن بعض العلامات تنبأ باستعداد الصغير لتناول الطعام الصلب. ففي الشهر الخامس يتمكن المولود من الجلوس وعند الشهر السادس يبدأ مخزون الحديد لديه بالنفاذ ويكون هذا التوقيت المناسب للبدء. عليكى ان تبدأى بشكل تدريجى ولا داعي للعجلة اليك هذه النصائح:



انتبهي للسلامة:

فى المنزل عند تسخين الطعام احرصي على تسخينه بالكامل كي تتمكن الحرارة من قتل أي جراثيم او بكتيريا متواجدة، ثم اتركيه ليبرد. لا تنسي أن تختبري درجة الحرارة  قبل إن تقدميه للطفل إن قمت بتسخين الطعام باستخدام جهاز المايكروويف فتأكدي من مزجه جيداً بعد إخراجه من الجهاز لأن حرارة المايكروويف لن تكون مقسمة بالتساوي.


اختاري البداية:

 لأول مرة وعند البداية تجنبي أن تكون الوجبة ثخينة. اجعليها أثخن قليلاً من حليبه أي تكون شبه سائلة. حاولي مزج الرز المطحون المخصص للأطفال مع قليل من حليب الزجاجة او حليب الثدي أو اطحني جزرة مسلوقة حتى تصبح ناعمة ثم امزجيها مع حليبه المعتاد. الفاكهة المهروسة كالكمثرى او الموز أيضاً مناسبين كبداية.


اختاري الوقت المناسب:

اختاري الوقت المناسب والذي تكونين فيه أنت وطفلك مرتاحان وبعيدان عن أي عوامل ملهيه مثل اعطائه الطعام امامالتلفزيون، أو أمام بقية أفراد العائلة. كذلك اختاري الوقت الذي لا يكون فيه طفلك شديد الجوع اومتعباً  وقت الغداء هو الأنسب. قدمي له في البداية جزء من وجبة حليبه المعتادة ثم اتبعيها بتقديم الطعام الصلب.

Top