تعتبر الأسرة هي خط الدفاع الأول الذي يحمي الطفل قبل أن تفعل ذلك الحكومات والدول ومع هذا قد يحدث بعض التقصير والخلل والذي قد يكون بشكل عفوى او بطريق غير مقصود ولكنها تهدم الطفل وتسلبه حقوقه، وهناك عدة أمور تغفل عنها الأسرة وبذلك لا تستطيع أن تكون خط الدفاع الأول بالنسبة للطفل وهي:

  1. مصاحبة الأطفال لأصدقاء أكبر منهم سناً وتأثير ذلك على تركيب شخصياتهم.
  2. انشغال الأب والأم بالخلافات الأسرية.
  3. غياب التواصل بين المدرسة والبيت لتفعيل التثقيف والتوعية.
  4. السماح للأطفال بالمبيت خارج البيت مع غير الوالدين.
  5. الغياب المتكرر للوالدين عن المنزل.
  6. الثقة الزائدة بالخدم وتوليهم أمور الأطفال بدلاً من الأم.
  7. الثقة الزائدة بالأصدقاء.
  8. الإنفتاح الإعلامي بعيداً عن رقابة الأهل.
  9. عدم مراقبة سلوكيات الخدم.
  10. السماح بخروج الأطفال مع الأقارب غير الموثوق بهم بغرض الترفيه.
  11. إهمال الوالدين لأطفالهما.
Top