الكثير منا يعمد لتنظيف أنفهم من الشعر ليحظوا بمظهر لائق وحسن على أنّ الأطباء أكدوا أنّ ذلك قد يعرِّض حياتهم لخطر الوفاة

كماأكدّت مجلة "فوكس" في تقرير طبي، عن ضرورة التخلي عن عادة التخلص من شعر الأنف  ذلك أنَّ شعيرات الأنف تعمل على تنقية الهواء الذي نتنفسّه، ما يبعد كثيراً من البكتيريا و الشوائب عن المجارى التنفسية والرئة وحين يقوم الشخص بقص اوإزالة شعيرات الأنف  تنشأ أماكن مفتوحة صغيرة، يمكن للطفيليات الدخول عبرها".

هذا، وينتمي الأنف إلى ما يُسمى "مثلث الخطر في الوجه"،وتمرُّ فيه الأوردة التي تكون على اتصال مباشر بالدماغ، وإذا ما وصلت البكتيريا إلى داخل تلك الأوردة، فإنها يمكن أن تتسبّب في التهابات خطيرة للغاية، مثل "التهاب السحايا او خراج الدماغ"، ويمكن أن تتسبّب في وفاة الشخص، لذا فإنّ العناية بجمال الانف تكمن بتقصير الشعر داخله، وليس قصّه نهائياً أو إزالته عبر وسائل أخرى.

Top