رغم التقدم العلمي وانتشار الثقافة لدى الأمهات الجدد إلا أن معتقدات الأمهاات وخرافات الجدات لازالت منتشرة ومتداولة بينهن، وتستخدم لعلاج الكثير من الأمراض التي تصيب الأطفال خصوصاً، ومنها حسب مسمياتها الشعبية:

الشرية:

أعراضها، ظهور احمرار على جلد الطفل.
سببها البرد مع التهاب الدم اللحم بين اللحم والجلد .
العلاج: نأخذ البياض الظاهر من تراب "الحورة" ويُخلط مع الماء ويُدهن به الولد، ثم نلفّه بقطعة قماش من الستان الأحمر لمدة ساعتين، ثم يغسل الولد بالماء الفاتر.

البعجة:

وهي حالة التقيؤ المستمر اوالاستفراغ
وهذه الحالة تصيب الولد الذي يتمتع بصحة جيدة، وعند حمله من أسفل البطن، يصبح الولد مبعوجاً.
أما سن ظهور البعجة فهو ما بين المشى والجلوس  .
العلاج: المواد المطلوبة: شورة وبيضة وقطعة كرتون وشعر ماعز
الطريقة: نأخذ شعر الماعز وننظفه جيداً.
نأخذ قطعة الكرتون بقدر كفّ اليد.
وينام الطفل على ظهره، ونضع شعر الماعز على شكل إكليل مجوّف مكان البعجة -على فمّ المعدة- ثم نفقص البيضة أي تكسر برفق في التجويف داخل الشعر، ونقوم بتغطيتها بالكرتونة، ونلفّه بالشورة –الحطة- ثم ندقّ الولد على كفّ رجليه ثلاث دقّات، ثم نقلبه على بطنه وندقه ثلاث دقات، ونعيده على ظهره وندقه ثلاث دقّات، ويجب أن يبقى الولد نائماً من خمس إلى سبع ساعات.

الطنطاف أو الطنطلة:

وهي قطعة اللحم المتدليّة من بين اللوزتين، وعندما يصبح لونها أصفر تكون ملتهبة.
سبب الحالة حسب الخرافات هو "سفقة هوا" أي تعرض الطفل لتيار هواء بارد.
العلاج: عندما تصفرّ وتتضخم تُعالج إمّا بالقطع بواسطة موس حاد على يدي امرأة خبيرة، أو تُعالج "بالتربيص"؛ إذ تقوم المرأة المعالجة بغمس طرف إصبعها "بالقرفة" المطحونة، ثم تربّص الطنطفة أي تضغط عليها بشيء من الشدة.


الصيدة:

تنتج هذه الحالة عن خرف المرضعة أثناء إرضاعها لمولودها، أي أنها تتكلم وهي ترضع الصغير، أو إذا أُدخل اللحم النيئ على النفساء بواسطة الزوج مثلاً.
والأعراض المصاحبة لها: بكاء الطفل "بعنّة" أي يرافق البكاء عنين، ويكون لون الجلدأزرق، وللكشف عن الحالة نقوم بالضغط على أظافره، وإذا بقي لون الظفر أزرق كان الطفل "صايد".
العلاج:
أولاً: نقوم بتشطيب الطفل من ظهره، بدءًا من منطقة بين الكتفين حتى منتصف الظهر، بعدها يشمّ الطفل رائحة العطبة (وهو الدخان الصادر من إحراق قطعة قماش)، ثم نأخذ قليلاً من الدم النازل من بين أكتافه، وندهن بها شفتيه، وبعد ذلك نأخذ "عود من القياس" أي قطعة من العيدان المشغول منها الحصير، ونأخذ من جميع الحبوب الموجودة في البيت مع أوراق "الميرمية" نضعها كلها في وعاء ونغليها جيداً مع الماء، ثم ندهن بها جسم الطفل وندعه ينام حتى يعرق.

الطّيحَة: أي الإسهال

سبب الطيحة كما جمعت الباحثة نائلة لبس، من الأمهات أن المرضعة تأكل خيار او مشمش اوملوخية او فريكه او فولاً أخضر  وكلها أكلات حسب اعتقادهن تفسد حليبها وتحدث الطيحة.
العلاج: يمنع الطفل من الرضاعة ونعطيه ماء البطاطا المسلوقة او ماء الأرز المسلوق حتى يخفّ الإسهال.



Top