الميرميّة تعتبر من النباتات العلاجية والمعروفة منذ القدم، وعلى مدى السنوات أثبتت الأبحاث العلمية صحة هذا الكلام، فيما أكتشف آخرون الكثير من الفوائد لها كان الكثير في غفلةٍ عنها. جمال



وتعتبر المرميه مصدرٌ علاجيٌ هامٌ لا غنى عن تواجده فى المنزل، حيث أوضحت الكثبر من الأبحاث والدراسات بأنه يمكن استخدام الميرميه أثناء الدورة الشهرية كمسكنٍ لأوجاع البطن المصاحب لتقلصات الرحم .
 
وأضاف الباحثون أن الميرميه لها تاثيرٌ كمطهرٍ عام للجسم من السموم عن طريق التعرق وفعاليته على طرد الغازات المزعجه من الأمعاء، كما أشار الباحثون إلى أن تناول الميرميه ليلاً يعمل على الأسترخاء والنوم العمية وتهدئه الأعصاب  كما تعمل على مكافحه سوء المزاج والاكتئاب  
هذا ويأتي الخبر السار خصوصاً للنساء بفائدة الميرمية وتأثيرها القوي في فقدان الوزن، حيث أن تناول 3 أكواب منها بشكل يومى يساعد على التخلص من الشحوم المتراكمه والدهون وينصح الخبراء الأشخاص العاملين على خفض أوزانهم بتناول شراب الميرمية ثلاث مراتٍ يوميًا لتأثيره على حرق الدهون، كما يساعد على تخفيض معدل السكر بالدم بالإضافة إلى أهميته كمدر للبول محافظًا على صحة الكلى.
 
كما تعتبر الميرمية، نباتٌ طبيعيٌ لذا لا مخاوف من تكرار تناوله يوميّاً، فقد تعدد فوائدة الحدود العلاجية والنكهة الرائعة إلى تخفيف الوزن بضمان.
 

ما رأيك ؟