جئنا اليكى ببعض العناصر والمكونات التى تفيد صحتك لانه ليس من الضروري أن تقتصر وجبة العشاء على طبق السلطة لمواجهة خطر اكتساب السعرات الحرارية، بل يمكن للأطعمة الآتية أن لا تفسد الـ"رجيم" المتبع:

السلطة الخضراء:

يمكن تناول على العشاء طبق من السلطة الخضراء، نظرًا لخفوض سعراتها الحرارية. ومعلوم أن تناول السلطة في مستهلّ الوجبة يمكن أن يقلّل من كمّ سعرات الأخيرة بنسبة تصل إلى 12%. بالإضافة إلى ذلك، توفّر الخضراوات نسبةً هامّةً من الألياف الضروريّة للجسم.

الشوكولاته السوداء:

تساعد الشوكولاتة السوداء في خسارة الوزن، وفق دراسة منشورة في دوريّة "الأكاديميّة الوطنية للعلوم". علمًا بأن حظر الحلوى خلال الـ"رجيم" يزيد مستويات التوتر، ما يجعل الفرد أكثر تعرّضًا للانغماس في الوجبات السريعة. ولكن، يجب حسن اختيار نوع الحلوى. وفي هذا الإطار، إن الشوكولاتة العضوية الداكنة لذيذة، وتوفّر الكثير من الفوائد الصحية.

الليمون الهندي (الجريب فروت):

تتمتع هذه الثمرة بتركيزات عالية من الماء بالمقارنة بأي نوع من الفاكهة (حوالي 90% من الليمون الهندي هو ماء)، لذا هو يشبع متناوله بشكل سريع ويمنع تاليًا الإفراط في تناول الطعام، ويساعد على درء تلك الرغبة الشديدة في الأكل في وقت متأخّر من النهار.

نصف حبة من الأفوكادو:

يساعد حمض الأوليك في كبح الشهيّة، وهو مركب متوفّر في الدهون غير المشبعة الأحادية الصحيّة في الأفوكادو. علمًا بأن حمض الأوليك ينتج مركبًا ثانيًا في الأمعاء الدقيقة، وهو من يرسل إشارات الشبع إلى الدماغ.

البروكولي والكابل":

في البروكولي والـ"كايل" الكثير من الفيتامينات الضررية و الألياف المشبعة الضرورية للجسم لتعزيز عمليّة الأيض. كما تقلّ سعراتهما الحراريّة (كوب من البروكولي = 30 سعرة حرارية).

"الكربوهيدرات الصحية:

يمكن تناول الكينوا والفاصوليا الخضراء العضورية والبطاطس الحلوة والأرز البنى على العشاء، فهذه الصنوف الغذائية غنيّة بالألياف والنشاء المقاوم الذي يشعر بالشبع ويتطلّب وقتًا أطول في الهضم ويحول دون ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب السكريات بطيئة الامتصاص.

البروتين الخالى من الدهون:

إن الأسماك والديك الرومى والتونة والسلمون والروبيان ولحوم البقر والدجاج اكلات غنيّة بالـ"بروتين" الذي يحقّق الشبع لفترة أطول، مقارنة  بالـ"كربوهيدرات" والدهون، حسب اختصاصية التغذية والصحّة العامّة لانا الزيلع*.
Top