الحياة الزوجية

قد ننسى فى الكثير من الأحيان أن الصباح هو نغمة لبقية اليوم؛ فيمكن بتخصيص القليل من الجهد والوقت أن يحسن علاقتنا مع الشريك، والصباح ليس فقط لتحضير الأطفال للذهاب إلى المدارس، أو للتحضير للذهاب إلى المهمات اوالاجتماعات  والتي تعد أهم الأشياء اليومية في حياتنا؛ بل هناك أمر آخر غاية في الأهمية، وهو علاقتنا الأسرية، التي تعد أساس المنزل وقاعدته الأساسية.

لذلك من موقعنا نقدم لكى عزيزتى بعض الإستراتيجيات التي من الممكن اتباعها للقيام بها في الصباح، والتي من شأنها تحسين علاقتك مع زوجك، وإضفاء جو إضافي من الرومانسية والاهتمام ومنها:


الحصول على عناق:

 من العادات الصباحية الهامة، والتي تضفي رونقاً خاصاً على اليوم، الحصول على عناق دافئ مليء بالأمل والحنان والحبحيث أنه كاتصال بينكما، يوضح مدى المودة والحب  التي تجمعكما، ويملأ يومكما بالطاقة الإيجابية، كما أن من الجيد الإمساك بيد زوجك بلطف أثناء الإفطار؛ فكل تلك اللمسات تضفي رونقاً خاصاً على يومك.

الرسائل والمكالمات العاطفية:

 إذا استيقظ زوجك وذهب إلى العمل دون وداعك، لا تجعلي ذلك سبباً للشجار؛ بل اجعليه حافزاً له لكي يعلم مدى اهتمامك به؛ فقومي بالاتصال به وأخبريه بمدى اشتياقك إليه، وبأنك افتقدت قبلته الصباحية، وقومي بإرسال بعض العبارات العاطفية والرسائل الصباحية التي تنم عن حبك وشوقك له؛ فذلك سوف يجعله يتوق دائماً للقدوم إلى المنزل عوضاً عن النفور منه.


جولة صباحية:

 قد يكون الأمر صعباً على البعض، لكنه مفيد للغاية؛ فهو يحسن حالتك الصحية وعلاقتك وجسدك  فقيامك بجولة صباحية مع زوجك، يجدد نشاط اليوم، ويقوي الترابط بينكما، كما أنك سوف تلاحظين تحسناً كبيراً في صحتكما العاطفية والنفسية والبدنية كذلك.


الإيجابية:

احذري من بدء يومك بمشاجرة اومزاج سيئ  فذلك سوف يؤثر على بقية اليوم بالسلب؛ حيث يقوم بنشر الشحنات السلبية في الأجواء، والتي تؤثر بدورها على محيطك الخاص وزوجك وأسرتك  وقد يجعل زوجك لا يرغب في العودة إلى المنزل؛ للهروب من المشكلات؛ لذلك احرصي على بدء يومك بكل ما هو إيجابي.


الصباح هو بدء إشراقة جديدة ويوم خالٍ من تعقيدات الأمس، اجعلي كل صباح بمثابة يوم جديد من الامل والسعادة والتفاؤل ولا تدعي للمشاحنات والخلافات مدخلاً ليومك، وقدمي بعض التنازلات لبدء يومك بإشراقة الشمس، بعيداً عن الخلافات والمشاجرات التي تؤثر على حياتك الزوجيةبالسلب، وقد تنفر زوجك من المنزل.








ما رأيك ؟